ســــــــــوريا يا حبيـــــــــبتي


Image

من تلك اللحظة التي ارتبط بها قلبي برحم تلك الأرض

أرض الشام

تعود بي الذاكرة

الى كل يوم و كأنه أمس

اماكن اللعب شوارع مدينتي و احيائها كانت مدينة العاب كامله

اماكن الدراسة

مقاعد المدرسة

أصدقاء الدراسة

أماكن الفرح و الحزن

ذلك التراب الذي مزج بدموع الفرح و الحزن

مقاعد الجامعة و اصدقاء الفكر

كتبي اوراقي اقلامي

كلها زرعت بك

كيف لي ان اتجاهل كل هذا و انساك يا ارضي

اذا نسيت كل هذا ترى من اكون

هل اكون انا يا وطني

أنا انت و انت أنا

يا الله .. في وطني كان عندي احباب

يا الله .. في وطني كنت أمن

يا الله .. في وطني كان لدينا أحلام

يا الله .. في وطني كنت أنا و لكن من أكون الأن

يا الله .. أعنا فلا عون لنا سواك

كيف لي أن أنسا كل تلك الأرواح الطيبه

كيف لي أن اتجاهل كل تلك العيون

من يعرف عيون شعبي يعرف حديث الأرواح

يا الله .. كيف لي ان أنسا بردى

و قاسيون

يا الله .. أعنا يا رب

ســـوريا مهما ابتعدنا عنكي

حزنك يغص في القلب دمعه

لا يمكن لكل مسكنات الألم ان تخدرها

الأحرف الأولى الكلمات الأولي

و الحب الأول و الأخير

و كل ما أنا كان هناك

يا رب ..

نشكوا اليك حالنا

ففرج عنا يارب

هل يوجد شيء أصعب من ان يتخلا الانسان

عن ارضه عن ثقافته عن أهله عن احبابه

عن كل ما هو .. هو

يا رب كيف لي أن انسا رائحة الهواء في بلادي

و عيوني تسترق النظر الى ذلك الوطن

يا رب ,, فرج عنا يا حي يا قيوم

ســـوريا على امل ان استعيد شبابي بك

بعد ان هرمنا في بلاد الشتات

الى دمشق

الى حلب

الى حمص

الى كل قطعه من سوريا

تركت بصمتها في قلبي

 

Advertisements

سامحينا يا شام .. و هاقد حانت ساعة الحداد فبكت عليك مأذن المساجد و أجراس الكنائس .. سامحينا يا شام ..

Image


سامحينا يا شام .. و هاقد حانت ساعة الحداد فبكت عليك مأذن المساجد و أجراس الكنائس .. سامحينا يا شام ..

سامحينا يا شام .. و هاقد حانت ساعة الحداد فبكت عليك مأذن المساجد و أجراس الكنائس .. سامحينا يا شام ..

ألف عربي و عربي..


ألف عربي و عربي..

 

Image

يمسك بجهاز الأي فون “IPhone” بيده اليمنى و الأي باد “IPad”   بيده اليسرى و يدخن شجائره المكتوب عليها النكهة الأمريكيه صنع من قبل الشركة الأمريكية البريطانيه للتبغ بينما يشرب قهوته المفضله الأمريكانوا التي ابتاعها من ستاربكس وهوا يملاء مخزن سيارته الأمريكيه بوقود منتج ومصفى عن طريق الشركة الأمريكيه ..

يبداء بستخدام حاسبه المحمول بعد ان قام بتثبيت نظام التشغيل الجديد ويندوز 8 بعد أن طرحته شركة وندوز الأمريكيه مؤخرا

يبدء بالبحث عبر موقع غوغل عن اخر اجهزة الماك فهو الأن يفكر باستبدال حاسبه الشخصي بجهاز من صناعة شركة أبل الأمريكيه

في ذلك الوقت يشعر بالجوع فيفكر بالتواصل مع اصدقائه لترتيب لعشاء في احد المطاعم الأمريكيه و من ثم يستمتعون بمشاهدة فلم أكشن أمريكي الأنتاج و التوزيع .

وهو يستخدم تطبيقات و ألعاب الأي فون و الأي باد يستمع ألى نشرة الأخبار عبر قناة ال أي بي سي الأمريكيه , و يتفاجئ بخبر يتكلم عن أعصار كبير يضرب المدينه التي لا تنام مدينه نيويورك الأمريكيه, ويخلف خسائر كبيره.

فتلم به النخوه العربيه فجأه فيبداء بتحديث صفحته الشخصيه على الفيس بوك أكبر موقع للتواصل الأجتماعي  و يبداء بستخدام كل ما اوتيه من بلاغ لغويه عربيه , ويبداء بالشتم و الشماته ببلاد الأمريكان من خراب و ينشر الصور ويبارك هذا الحدث الذي اعتبره نصرا تاريخيا له. مفاخرا بمقدار الخراب الذي حل بتلك المدينه.

 

اردت أن أكتب هذه الكلام بسبب استغرابي الشديد من العديد من المواطنين العرب الذين سعدوا بأعصار ساندي الذي ضرب مدينه نيويورك  مع أن الخسائر البشريه للولايات المتحدة يمكن القول انها خسائر ماديه أكثر من أي خسارة أخرى

 بحيث لم يتجاوز عدد القتلى في ذلك الحدث 90 تسعين قتيل في بلد تعداده السكاني أكثر من 300 ثلاثمائة ألف مليون

 في حين دوله عربيه تكاد لاترى على الخارطة تفقد يوميا على الأقل مئه أنسان و عدد سكانها لا يتجاوز ال 20 عشرين مليون مع العلم أن الخسارة البشريه هي اهم و اكثر ضررا على اي بلد من أي خسارة ماديه.

و أن كانت الخسائر الماديه لأعصار ساندي كبيرة لكن السؤال المهم هو من سيدفع الفاتورة الكبرى من فاتورة اعادة البناء؟

موطني


سـالِماً مُـنَـعَّـماً وَ غانِـمَاً مُـكَرَّمَاً 
الحُسَامُ و اليَـرَاعُ لا الكـلامُ والنزاعُ 
مَـجدُنا و عـهدُنا وواجـبٌ منَ الوَفا
غايةٌ تُـشَــرِّفُ و رايـةٌ ترَفـرِفُ
هـــــلْ أراكْ هـــــلْ أراكْ ؟؟؟

مَــوطِــنــيمَــوطِــنِــي

الجـلالُ والجـمالُ والسَّــنَاءُ والبَهَاءُ 
فـــي رُبَــاكْ فــي رُبَـــاكْ 

والحـياةُ والنـجاةُ والهـناءُ والرجـاءُ 
فــي هـــواكْ فــي هـــواكْ 

هـــــلْ أراكْ هـــــلْ أراكْ 
سـالِماً مُـنَـعَّـماً وَ غانِـمَاً مُـكَرَّمَاً 

هـــــلْ أراكْ فـي عُـــلاكْ 
تبـلُـغُ السِّـمَـاكْ تبـلـغُ السِّـمَاك 
مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي 

مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي 
الشبابُ لنْ يكِلَّ هَمُّهُ أنْ تستَقِـلَّ أو يَبيدْ 
نَستقي منَ الـرَّدَى ولنْ نكونَ للعِــدَى 
كالعَـبـيـــــدْ كالعَـبـيـــــدْ 

لا نُريــــــدْ لا نُريــــــدْ 
ذُلَّـنَـا المُـؤَبَّـدا وعَيشَـنَا المُنَكَّـدا 
لا نُريــــــدْ بـلْ نُعيــــدْ 
مَـجـدَنا التّـليـدْ مَـجـدَنا التّليـدْ 
مَــوطِــنــي مَــوطِــنِــي 

مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي 
الحُسَامُ و اليَـرَاعُ لا الكـلامُ والنزاعُ 
رَمْــــــزُنا رَمْــــــزُنا 
مَـجدُنا و عـهدُنا وواجـبٌ منَ الوَفا 
يهُــــــزُّنا يهُــــــزُّنا 

عِـــــــزُّنا عِـــــــزُّنا 
غايةٌ تُـشَــرِّفُ و رايـةٌ ترَفـرِفُ 
يا هَـــنَــاكْ فـي عُـــلاكْ 
قاهِراً عِـــداكْ قاهِـراً عِــداكْ 
مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي

مسلسلات رمضان 2012


ما أسخف مسلسلات رمضان لهذا العام أمام الذي تعيشه بلادي من تحديات و متاعب

لا توجد لدي رغبة في متابعة اي من مسلسلات هذا العام اطلعت على بعضها عبر اليوتيوب ,, بما أنني و الحمد لله لا املك جهاز تلفاز

سأكتفي هذا العام بمشاهدة مسلسلين فقط ..

الأول هو مسلسل الوطن فهو أهم من كل المسلسلات … و ما احوجنا هذه الايام الى ذلك الشيء الذي ربما لم نعرفه بعد

و الذي يسمونه الوطن 

أما المسلسل الثاني فهو مسلسل ذاكرة الجسد .. لقد بدأت فعلاً بمشاهدته فهو ممتع و اللغة العربيه الفصحى في هذا المسلسل تعجبني 

أنه اكثر من رواية ادبيه و اكثر من قصة سياسية و ابعد من حكايه رومانسيه أنه نحن في لحظة من اللحظات 

لقد ابدعت احلام امستغاني أجمل ابداع في هذه الروايه .