أحتاج إليك

أحتاج إليك

نعم و نعم و الف نعم

أحتاج اليك ,, أعلن بكل وسائل الأعلان الرسمية و الغير رسمية ,, المسموعة و المقروءة و المكتوبة

أحتياجي لك

أنا لا أحتاج لك

أنا في مجاعة ,, مجاعة ,, مجاعة

هل سمعت يوماً بمن مات من الجوع

ارجوك , , ,

أمنحني وجبة من الكلامات لا أكثر كلمات

تشبع جوعي ,, كلمات لعمر من الكلمات

أمنحني سراب لا أكثر

سراب لكي يبقى لي رحيق من الأمل

أمل بك ,, امل بشبع بعد جوع

هل سمعت يوماً بالجوع الى العاطفة

بالجوع الى الحنان

أنا احتاجك

فلا تتركني بعداد ضحايا الموت جوعاً

أحتاجك

أحتاج اليك

كي أشفى من نفسي

كي أحيا لا كي أعيش

فاجئني كغيمة في الصحراء

كقطرة غيث على ارض اتعبها الجفاف

أحتاجك

أحتاجك جداً و جداً

 “بامكان الكائن البشرى أن يتحمل العطش أسبوعاً

والجوع أسبوعين و بامكانه أن يقضى سنوات دون سقف

و لكنه لا يستطيع تحمل الوحدة ..لأنها أسوا انواع العذاب والألم”

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s