Ne me quitte pas


 

Moi je t’offrirai
Des perles de pluie
Venues de pays
Où il ne pleut pas
Je creuserai la terre
Jusqu’après ma mort
Pour couvrir ton corps
D’or et de lumière
Je ferai un domaine
Où l’amour sera roi
Où l’amour sera loi
Où tu seras reine
Ne me quitte pas
Ne me quitte pas
Ne me quitte pas
Ne me quitte pas

أقتباس – غادة السمان


واعرف ان رحيلك محتوم
كما حبك محتوم
واعرف انني ذات ليلة سابكي طويلا
بقدر ما اضحك الان
وان سعادتي اليوم هي حزني الاتي
ولكني افضل الرقص على حد شفرتك
على النوم الرتيب كمومياء
ترقد في صندوقها عصورا بلا حركة” 

أحبك اليوم و لا أعلم غداً ان كنت سأحبك و هذا يكفيني


اليوم إذاً كان لقائنا الأول
و لا أعتقد أنه الأخير..
ربما أكون قد أحببتك من أول لقاء لا أعلم
هي مجموعه من المشاعر .. و أنا غير قادر على وصفها الأن
هي الأعجاب و الاحترام و الرغبة طبعاً
كم كان صعب وقت الأنتظار
عمر كامل من الانتظار ترى هل تكونين أنت
في مثل علاقتنا .. حيث لا أستطيع وضع أسم لها
هذه العلاقات هي كأنك تزرع قنبله موقوته في داخل أحشائك
قنبله مضبوطه على تاريخ و وقت معين نجهله
لكننا نزرعها بكل سعادة حيث طاب لنا في جسدنا
لتنفجر في وقتها المضبوط
نحن نعلم ,, بهذا و رغم كل شيء نزرعها غير أبهين
الجوع الى الحب الجوع الى الحنان الجوع الى الانسانية
جوع من نوع أخر ,,
أنني جائع الى عينيكي ,, فمنحيني الشعور بالتخمه و لو ليوم واحد يا سيدتي
هل يعقل و نحن في القرن الواحد و العشرين و لا يوجد دواء للحب
كبسوله او كبسولتين تغمرك بكل مشاعر الحب
الحب و العاطفه حاجة انسانية ملحة مثلها مثل اي حاجة أخرى
لعلنا نفهم هذا يوماً..
رغم كل شيء الحب يجعلنا أقوياء .. أحبك اليوم و لا أعلم غداً ان كنت سأحبك و هذا يكفيني

لا يدوم إغترابي


لا يدوم إغترابي لا غناء لنا يدوم

فأنهضي في غيابي و إتبعيني إلى الكروم
هيئي هالدنانة كرمنا بعد في ربى
يوم تبكي سمانا نشبع القلب و الشفاة
حبيبتي زنبقة صغيرة أما أنا فعوسج حزين
طويلا إنتظرتها طويلا جلست بين الليل و السنين
و عندما أدركني المساء حبيبتي جاءت إلى الضياع
ما بيننا منازل الشتاء يا أسفا للعمر كيف ضاع
ما أحيل رجوعي متعبا أتبع المساء
و الهواء في ضلوعي جن من فرحة اللقاء 

فيروز لا و الله


لا والله

كلمة كلمة يا حبيبي تا افهم عليك
أو دوّر على غيري بتفهم اذا رح تبقى هيك
يكون بيحكي بسرعة قدك ما يسمع عليك
بتشارع ضيعة يا حبيبي وما بتقدر عليك
بدك دولة أو شي أمة أو أكبر من هـــيك
يمكن كوكب أو شي أكبر تا يستوعب ليك

ولك بس هوه هيه .. وين بعلمي العقل كبير
مش سم و هم وغم و ذم وقدح وتشهير

بتحكي فوقي بحكي فوقك, شو رح نستفيد؟
صدقني يوماً عن يوماٍ حكيك عم بزيد!
بتقول لي بتضلي تعيدي و أنت يلي عم تعيد!
ومأكد دايماً من كل شي وما في شي أكيد!
مبشرني بأسعد مستقبل, اي منا لو السعيد؟
هوه عشر عصافير عالشجرة وما في واحد باليد!

ولك بس هوه هيه .. وين بعلمي العقل كبير
مش سم و هم وغم وذم وقدح وتشهير

يا ريت بتعمل شي علناً كله عالسكيت!
حاجي تنفخ دخنة بوجي و لو بتدخن  light   
كيف طل الورد بشباكي مع أنو ما دقيت؟
يا ريت إنت و أنا بالبيت .. بس كل واحد ببيت
فعلاً حلوة هالغنية بس جداً سمّيت!

ولك بس هوه هيه .. وين بعلمي العقل كبير
مش سم و هم و غم و ذم و قدح و تشـــهير

حجرة حجرة يا حبيبي منقدر نبني بيت!
زرت الشارقة و قطر و مسقط, جدة و الكويت!
و رجعت منفض ولا قرش مجمع ولا خبّيت!
كرسي كرسي يا حبيبي منالحيط للحيط!
عازم كل الضيعة يا قلبي و ما بيساع البيت!
اذا ناوي بهالشكل تأسس رجعني عالبيت!

ولك بس هوه هيه .. وين بعلمي العقل كبير
مش سم و هم وغم وذم وقدح وتشهير

هي كلمة يا ريت .. عمرها ما عمرت بيت!!

ذكرى جميلة و لكن مؤلمة


من الشرفة المطلة على الطريق السريع الذي يصل البلاد ببعضها أقف

أرى السيارات تعبر مسرعة كل في طريقه

أشعل سيجارة , و أشغل أغنية أم كلثوم ” أسأل روحك أسأل قلبك قبل ما تسأل أنا أيه غيرني ” ,

و أمسك بفنجان القهوة الأسبرسوا ,, التي اعشق بها اللدعة الأولى و كأنني أدخل تياركهربائي عالي الى جميع اعصاب جسمي

فتنتفض من نومها و من راحتها , فهي في قيلولة منذ زمن , هل هناك علاقة بين الحب و الأعصاب,

لا بد أن أسأل احد الاطباء , أما الان فيكفيني أن أقول ان هناك علاقة قوية حتى و إن لم تثبت علمياً

فالحب له علاقة بكل شيء ,, يتدخل بكل صغيرة و كبيرة بجسدك

كيف و لا يكون له علاقة بالاعصاب و هو الذي يبقينا على اعصابنا قلقين بغياب من نحب و قلقين بحضور من نحب خوفاً من لحظة الفراق..

أجمل ما في الحب هو اللقاء و الفراق أيضاً جميل.

كم هو جميل أن تدرك ان هناك من يحبك أو من يهتم لأمرك ,, من يذكرك ,, من يود تقبيلك ,,

” خمرة الروح القبل ” كم هي جميلة القبل بين المحبين

تنهيدة عميقة تخرج من قلبي ,, و صورتك ترتسم في المخيلة كم كانت دائماً 

كم كان جميل الذي كان من الممكن أن يحصل .. نعم نعم نعم و ألف نعم أحببتك بصدق كما لم أحب أحد من قبل

غيرتني و غيرني حبك 

 .. و لكن الأن ماذا أقول .. 

لقد رسمت الكثير من الاحلام على حبنا و هي الان تنهار ,, كيف لنا ان نكون هكذا بعد كل هذا

أنا الان أحاول ان ألمس جرح عميق ,, منذ ستت أشهر أو أكثر كنت أحاول تجاهله 

نسيانه ,, و لكن كيف لهذا الجرح أن لا يلتهب في كل مرة أكلمك فيها أو ألقاك

أنت تعشقين الأقامة في الحدود ,, كنت دائماً تقفين بين نعم و لا 

بين الحب و الا حب 

و أنا الان بعد أكثر من عامين غيرني حبك لم أعد أعشق الحدود

أصبحت تسبب لي نوعاً من الحساسية 

كم هي جميلة المطارات تجعلك في قلب البلاد من دون المرور في الحدود

أن لا تقف في المنطقة الفاصة ,, أن لا تكون هناك و لا هناك

أكثر ما يسبب التعاسة هي التوقعات ,, ما كنا نتوقعه ممن نحب 

في الحب القادم اول ما سأطلبه ممن أحب

أن يضع قائمة بكل الاشياء المتوقعه مني و انا سأفعل المثل

عندما لا يحدث ما نتوقع نقع في الخيبة و الخيبة تقود الى الحزن 

و اذا كانت هذه الخيبة أو الحزن ممن نحب تبعث في النفور

الحب مثل اي شيء يتم بنائه هناك ما يهدمه و هناك ما يقويه و يزيد من تماسكه

مثل رصيد هناك ما يستنزفه و هناك ما يرفع من قيمته

أحببتك و يكفيني تلك التجربة الجميلة 

الأن يمكن لي ان افك كل تلك القيود المرسومة على معصمي 

التي كنت دائماً قادر على ان امحيها لكن لمن يحن الوقت المناسب إلا الأن

لكن سيبقى قلبي ينبض بحبك و يحمل لك من الود ما يكفي لمشاريع حب في زمن قادم