الجنون . و القضية

 أهذا هو الجنون يا صديقتي . أجيبيني …

أن أفكر بك .. في صحوي و منامي

أن أراك في كل الوجوه

أن أشعر بك في كل زمان و مكان

أن أكلمك في وحدتي  …

أن أقف في وسط الطريق كمن فقد عقله .. أبحث عنك بين وجوه المارة ..

أن أبحث عن القمر كل ليلة في السماء لعله يخبرك عني ..

أنا محتاجك .. أحتاجك أحتاج اليك .. الأن و دائماً هنا و في كل مكان ..

أحتاجك أن تشبعي عطشي ألى الأمان..

منذ الأزل و أنا أبحث عن وطن .. فخانتني كل الاوطان .

أبحث عن أمان .. فغزتني كل القبائل ..

أبحث عنك .. فتركتني معلق بين بسمه و كلمات . . .

أنا متعب .. أتعبتني كما أتعبتني الحياة ..

أنت و الحياة شركاء في هذه الجريمة ..

أه كم تشبهك الحياة في ألوانها و في خيباتها ..

أنا محتاج ألى قلبك , محتاج لكلمات لا أكثر ..

أخاف . أخاف .. التقدم في جنوني فأفقدك أبدا

ليتك تدخلين قلبي .. فتعرفي ما فيه ..  من هزائم و من قصص و قصص

ليتك تدركين مدى حاجتي الى هذا الامان .. عندها لن تلومين على جنوني

ليتك ليتك تعرفين زمن غربتي الابديه ..

الغربة ليس البعد عن الوطن فالاوطان لا تعنيني

الغربة هي البعد عن من نحب ..

قضيتي أنت قضيتي هي قضية الحب و الأمان ..

و جميع القضايا الأخرى لا تعنيني .  . قضايا متوارثة لا دخل لي بها ..

كم أكره القضايا المتوارثة ما دخلنا نحن ان ندافع عن قضايا من سبقونا ..

قضيتي هي الحب و الامان .. قضيتي هي الانسان ..

لا أعلم كيف تبحث أمة عن حل قضيتها أو قضاياها ..

وهي أمة جائعه للحب ..

تحارب الحب و تعتقله ..

أني اتحرر بك من كل تلك القضايا .. التي كدت أعتقد انها تعنيني

قضايا و لدت معنا و لم نختارها بل ورثناها من أجيال هم من اوجدوا القضية و خانوها ..

قضيتي أنت .. و من بعدك لا قضية ..

Advertisements

2 thoughts on “الجنون . و القضية

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s