سهرة الحب — فيروز وديع الصافي و نصري شمس الدين — كلمات الأخوين الرحباني

تبقى بلادنا بالحمام مسيجي
و يضحك عاهالعلوات غيم بنفسجي
و لما على بنياتها يهب الهوا
يصير الهوا عا بوابن يروح و يجي
و تبقى بلادنا تضحك بهاك المدى
و إبقى أنا و الليل نمشي عالهدا
يقلي أنا رح عتم الدنيي عليك
تالعندهن توصل ما يشوفك حدا
وردة عين الصواني ماشالله شو حلياني
و لونا الزهر مبكي النهر من القهر و مش درياني
و لونا الزهر مبكي النهر و يمضى الشهر و بعد الشهر
بتتذكرني قبل الضهر و بعد الضهر بتنساني
و لونا الزهر مبكي النهر من القهر و مش درياني
لونا الزهر مفتح زهر و شعرا دهر مبدد دهر
و معها مهر إتنعشر مهر و أصايل سبعة تمانيي
في وردي عاسياج النوم غرقاني صحاها اللوم
عطرا فاح بأول يوم إنقطفت باليوم التاني
و لونا الزهر مبكي النهر من القهر و مش درياني
أوف قالي في حلوي بهالفيي كتبتلا إسما عالمي
و سما الجيري و سما الحي و لولا شويي سماني


وردة عين الرمانة – الأخوين رحباني
مين اللي فتح الردي؟
أنا اللي فتحت الردي
و ليش الردي عاوردي؟
بالصدفي قلنا وردي
قربت توصل وردي
أيه قربت توصل
مين؟
وردي
إنتزعت السهرة
هالحكي من قلبك؟
إيه إيه من قلبي
وردي بتوصل من هون
أنا بفركها من هون
و لوه شو هالقسا بعدك مزاعلها
عاطول مزاعلها
عالعمر مزاعلها
و مطرح ما بتكون أنا ما بكون
يا خسارة الحب
يا خجلة الأمل
تهرب الإيام تخلص بلا أمل
و تبطل وردي تكون
راية البرج و نجمة التلج غنية الحسون
هيدا كان من زمان
يا أسف الليل مضي وقت السهر
و تبقى وردي تنام عاشباك السهر
إنتا اللي كنت تقول وردة الورد
زهرة البرد عصفورة أيلول
هيدا كان من زمان
و لما عبدو طلع بوردي مين هجم عا عبدو؟
أنا؟
و لما بردت مين شلح الكنزي و لبسها لوردي؟
أنا
و مين كان بدو يرمي حالو عاسطح البلديي
كرمال الوردي الجوريي؟
أنا أنا
عا سطح البلديي لو ما يتهدوا فيي
كانت راحت عليي عاسطح البلديي
عا سطح البلديي كرمال وردة الجورية كرمال كرمال وردة الجورية
كانت بكيت شويي و نسيتني من عشيي
لو ما كبر عقلاتي عاسطح البلديي
عا سطح البلديي كرمال وردة الجورية كرمال كرمال وردة الجورية
و يا هيك القماريي المنسيي و مش منسيي
بعدك قصة مكتوبي عاسطح البلديي
عا سطح البلديي كرمال وردة الجورية كرمال كرمال وردة الجورية
تذكر
أووف


كبر العنقود – الأخوين رحباني
كبر العنقود و خلص العنقود
وبعدن عم يبكوا بقلبي عينيها السود
كبر العنقود و خلص العنقود
وبعدن عم يبكوا بقلبي عينيها السود
كنا نتلاقى تبقى مشتاقة
لفتة حراقة للدمع تجود
كبر العنقود و خلص العنقود
وبعدن عم يبكوا بقلبي عينيها السود
و نبقى نتخبا بليل الأحبا
مدري يا قلبا بشو موعود
كبر العنقود و خلص العنقود
وبعدن عم يبكوا بقلبي عينيها السود
أنا وياها تزاعلنا
مدري كيف تزاعلنا
ليش إتزاعلتو على شو؟
مدري كيف تزاعلنا
مش فايق ليش و على شو؟
فايق إنو تزاعلنا


بيقولو بكتب الهوى – الأخوين رحباني
بيقولوا بكتب الهوى اللي بيحب ما بينسى
بيقولوا بكتب الهوى عالبعد القلب بيقسى
بيقولوا بكتب الهوى اللي بيحب ما بينسى
بيقولوا بكتب الهوى عالبعد القلب بيقسى
بيقولو بالقصايد عن حال العشاقيين
شوقن بيضلو زايد بيضلوا مشتاقيين
إلا ما بيتلاقوا سوا ما بتهدى نار الهوى
بيقولوا بكتب الهوى اللي بيحب ما بينسى
بيقولوا بكتب الهوى عالبعد القلب بيقسى
هلق وردي جايي تسهر لا هي زعلاني و لاشي
إذا وردي إجت تسهر بترك السهرة و بمشي
ما بيصير تروح
رح روح
إجت وردي
سعيدي سعيدي
أهلا بوردي
سهريي سعيدي
قعدي يا وردي
ما بيسوى روح هلق كرمال الموجودين
كيف حالك يا وردي؟
مليحة
و لوه صوتا شو حنون
ليش واقف إقعد
إيه إقعد
إيه نقعد
و السهرة سهرة الحب


دار الدوري عالداير – الأخوين رحباني
دار الدوري عالداير يا ست الدار
و حامل هالقصة و داير داير من دار
طاير من فوق سهيلي رف حساسين
يرفرف من ميلي لميلي نأود ياسمين
طل الليل و يا ويلي شاف الحلوين
صار الليل بهاليلي يعشق و يغار
قلبي صاير مجنونك ناطر عالعين
لا تقسي عليي ظنونك مالي قلبين
يا حلوي يللي بصونك بريف العين
إن ضحكوا بهالليل عيونك بيصير نهار
وصيتلك تقطفلي أول عنقود
إسود الكرم و موصوفلي عناقيد السود
خدني و طير بشي غفلي و الدنيي برود
خليني بقلبك طفلي و خلينا زغار
يا فراشة هاك الجيري خصرك ممشوق
بقرب صوبك بتطيري و شنو للدوق
لا تلوميني عالغيري و تقولي روق
ما في عاشق يا زغيري عقلاتو كبار


كانوا زغار – الأخوين رحباني
كانوا زغار و عمرهن بعدو طري
و لا من عرف بهمن و لا من دري
يقلا بجيب الريح تاتلعب معك
و بكتب عيونك عالشتي تاتكبري
و كان كان ياما كان في بنت و صبي
يقلا بعمرلك قصر تاتلعبي
و طار الزمان و بعد في كومة حجار تصرخ يا إيام الزغر لا تهربي
و طليت عاحين بعد غيبة سني و لقيت الدنيي متغيرة بهاك الدنيي
متل الغريبي مرقت قدام البواب و ماحدا منهن سألني شو بني


عمرها – الأخوين رحباني
يابا أوف سهرنا سهرنا يا ليل الأزرق سهرنا وعاحدودك نجمي سهرنا
يابا أوف مرجحنا مرجحنا يا بيت الحلو مرجحنا و على إيام الشوق إشلحنا
يابا أوف بعينيي بعينيي يا قصص العمر المنسيي وعتبك عم يبكي بعينيي
يابا أوف عم تومي عم تومي يا بيوت بزنبق مرسومي عالعالي سطوحك عم تومي
إنتي من وين؟
أنا من بلد الشبابيك المجروحة بالحب المفتوحة عالصدفي
و إنتا من وين؟
أنا من بلد الحكايات المحكيي عالمجد و مبنيي عالآلفي
مرقوا مبارح عالعالي
مرقوا فوق الليالي
كانت إيديهن ممدودي و عيونن عم تتطلع
صوب الإيام المشهودي يمشوا و الرايي تلمع
كانت عاوجوهن مكتوبي أسامي أهلن مكتوبي
أعمارن ضحكات زغارن و الريح تروح و ترجع
كانت أصواتن مسموعة متل الشلال الهادر
و إيديهن سمرا مرفوعة تحصد قمح البيادر
صاروا الغنيي العم تزرع بالأرض العطشاني تزرع
صاروا البيدر صاروا المصدر و الشمس اللي عم تطلع
و عمرها بإيدين تعلي بسواعد بالمجد و بالقصد المارد
عمرها تضحك بيادرها
عمرها بجوانح بيضا بمحبي كامح يكبر حبي حبي
عمرها و زين قناطرها
عمرها عاأساس الحيطان الصلبي عالعتبي بتساند عتبي
عمرها نسم يا شجرها
عمرها بيوت مضويي و مقصودي على إسم النعمي مرصودي
عمرها ضوي يا قمرها
عمرها بسواعد عمرها يإيدين عمرها بمحبي و إسقيها بريف العين
يابا يابا يابا أوف .. أوف

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.